الثلاثاء , 22 أغسطس 2017
عبد الرحيم قروي “اوجاع نضالية”

عبد الرحيم قروي “اوجاع نضالية”

تحاول الطبقة السائدة أن تزرع فينا قيم الخوف والتملق والانتهازية منذ طفولتنا تبدأ الرحلة من الأسرة . تم المدرسة والشارع . ثم الكلية . والنقابات البيروقراطية . والأحزاب الكارطونية . والجمعيات الصفراء . لكن بذرة الفعل النضالي السليم تجعلنا بالحس . ثم بالكلمة الصادقة والشعور السليم لحب الوطن وقضاياه الأساسية . نتلمس طريقنا الى الوعي الطبقي . فنراجع كل الحقن البئيسة التي حقنونا بها لنكون لأنفسنا مصلا يعتمد على التكوين الذاتي . والحجة المنطقية . والمثل الأعلى لتضحية الشهداء . فنحطم كل الأصنام . فيتكالب علينا عبيد النظام . وجراء البيروقراطية . ودواجن التحريف الانتهازيين .
نتيه في البداية نحس بغربة المسافر . وصقيع الغربة في أوطاننا . الا أننا لانلبث أن نجد من يقاسمنا المحنة . ومن يشاركنا الألم . من ضحايا التهميش البيروقراطي . ووكالات التجارة السياسية .
فنلتئم من جديد . نسير تحت ضوء الشمس الحارقة والساطعة بالحقيقة السياسية . نتلمس طريق الشهداء . فنحطم بفكر العمال . وإرادة الفلاحين . وأمل الكادحين . واصرار الطلبة الثوريين . كل الحواجز التي منعونا من اقتحامها تجار النضال وسدنة الفكر التبريري الانهزامي . ونصرّ أن غدا لامحال ستفتضح عمالتهم وينكشف تواطؤهم وتنجلي ردتهم . فتسقط كل أقنعتهم وتجارتهم الكاسدة كما تتساقط أوراق الخريف. فيرميهم التاريخ الى المزابل بقشورهم الصفراء المفضوحة.

كل واحد فينا يحمل نقيضه انطلاقا من التنشئة الاجتماعية التي خضع لها في مسار حياته من الطفولة ….. فنحن خلاصة لما غرسته مؤسسات النظام السائد فينا . نحمل الأوامر والنواهي والمحرمات التي تخدم عدونا الطبقي لاشعوريا فنتحول بالرغم عن دواتنا . طبعا في غياب الوعي الطبقي . إلى دركي ضد مصالحنا وحريتنا وإرادتنا وتقرير مصير مستقبلنا …..

التاريخ .حسب المنطق الماركسي – الديالكتيك – .يسير في حركة مستمرة وتغير دائم ويتطور بشكل حلزوني . الى درجة أننا نتوهمه ثابثا يعيد نفسه . وأحيانا نتخيله يتراجع الى الوراء مثل شق المسالك الوعرة . والتراجع في حد ذاته ما هو إلا مرحلي لاينفي التقدم في شكله اللولبي إلى الأمام تجنبا للعوائق والموانع أثناء تسلقنا للجبل نحو القمة .
انطلاقا من هذه الحقيقة العلمية يجب ألا نييأس من التغيير فمنطق التطور يسير دائما الى الأمام بالرغم من ارهاب الدواعش وتضليل الليبرالية والبورجوازية الصغرى حليفتيهما المتسترة بالنضال الأصفر.

عن admin

Profile photo of admin

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

التخطي إلى شريط الأدوات