الأربعاء , 28 يونيو 2017
عاتق نحلي :بَيَاضُ الثَّلْجِ

عاتق نحلي :بَيَاضُ الثَّلْجِ

بَيَاضُ الثَّلْجِ

………….

أُمٌّ ،بِنْتٌ ،وَوَلَدْ

كُوخٌ ،عَنْزَتاَنِ ،وَبَعْضُ الْأَوَانِي ِ

فِي كَفَّيْ قِمَّةِ الْجَبَلِ الْعَالِيَهْ

أَلْبِنْتُ تَلَوَّى :

-أُمِّي مَسَّنِي سَغَبُ

-نَامِي يَا بْنَتِي

 فَغَدَاةَ غَدٍ يَحْسُنُ الطَّلَبُ

تَتَوَسَّدُ كَوْمَةَ ثَلْجٍ

وَتَحْلُمُ بِالدِّفْءِ

وَالْكِسْرَةِ الْحَافِيَهْ

فِي رُكْنِ الْكُوخِ يَئِنُّ الْوَلَدْ

أُمِّي أَوْقِدِي نَارًا

فَالْيَدَانِ تَصَلَّبَتَا

والظَّهْرُ انْحَنَى وَارْتَعَدْ

_نَمْ نَمْ يَا وَلَدْ

فَغَدَاةَ غَدٍ تَلْقَى مَا لَدَيْنَا اتَّقَدْ

وَتَلُفُّهُمَا بِالدُّمُوعِ وَنَظْرَتِهَا الْحَانِيَهْ

مِنْ بَعِيدٍ كَانَ يُلَوِّحُ مِصْبَاحُ قَصْرٍ

أَغْرَى الطِّفْلَيْنِ بِالدِّفْءِ وَالْخُبْزِ

لَكِنَّهُ كَانَ يُخْفِي الْجَنَّةَ الْعَامِرَهْ

طِفْلًا فِي سَرِيرٍ مِنْ حَرِيرْ

-مَامَا ،مَاذَا صَنَعَتْ بِبَيَاضِ الثَّلْجِ السَّاحِرَهْ؟

يَا وَلِيَّ الْعَهْدِ السَّعِيدَ

سَيَحْمِيهَا سَبْعَةُ أَقْزَامٍ

وَالْحِكَايَةُ تَقْضِي بِأَنْ تَغْدُوَ الظَّافِرَهْ

-مَامَا هَاهُوَ الثَّلْجُ يَكْسُو شُجَيْرَاتِ السَّرْوِ

مَامَا كَأَنَّ الَيَرَاعَ مَصَابِيحُ الْمِيلَادِ

غَدًا أَصْنَعُ الرَّجُلَ الثَّلْجِيَّ

أَلْهُو بِهِ ،وَأُسَابِقُ فُرْسَانَ الْبلَادِ

-مَامَا الْحَرُّ يَكَادُ يَخْنُقُنِي

-يَا وَلِيَّ الْعَهْدِ إِلَيْكَ عَصِيُركَ قَدْ بَرَدَا

_أُمِّي أَوْقِدِي نَارًا

_إِنَّ الْفَحْمَ قَدْ نَفِدَا

عاتق نحلي

عن admin

Profile photo of admin

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

التخطي إلى شريط الأدوات