الأربعاء , 18 أكتوبر 2017
تقرير حول الاعتقال السياسي بالمغرب

تقرير حول الاعتقال السياسي بالمغرب

تقرير حول الاعتقال السياسي بالمغرب

تقديم:

كلما اشتدت نضالات الجماهير الشعبية ببلادنا إلا ويلجا النظام القائم إلى نهج أسلوبين:
الأسلوب الأول هو استخدام التيارات الرجعية سواء الدينية أو الشوفينية وحتى الرجعية المغلفة بالحديث عن الحداثة، وهكذا فقد اعتمد على حزب العدالة والتنمية ألظلامي الرجعي لتمرير كل المشاريع المخربة والضاربة لمكتسبات الشعب المغربي مستغلا قاعدتها المتنامية…

وفي المقابل يلجا إلى لغة العصا في مواجهة الجماهير الشعبية وخاصة الى الاعتقال السياسي فسجون المغرب على امتداد التاريخ الحديث منذ الاستقلال الشكلي لم تخل من المعتقلين الذي تعرضوا لمختلف أشكال التنكيل والتعذيب والمعاملة الحاطة بالكرامة الإنسانية بل إن العديد من المعتقلين سقطوا شهداء داخل السجون إما تحت التعذيب ( حالة الشهيد القائد عبد اللطيف زروال 1974( أو شهداء تحت وطأ الإضرابات الطعامية )الشهيدة سعيدة ألمنبهي، الدريدي بلهواري ، شباظة، المزياني…)، وسنحاول في هذا التقرير الموجز والذي نتمنى أغنائه أكثر جرد لأغلب المعتقلين السياسيين المتواجدين بسجون الرجعية مع الاعتذار للمعتقلين الذين لم يتم ذكر أسمائهم بحيث سنعمل على التحين المستمر لهذا التقرير

معتقلوا 19 ماي بجامعة القاضي عياض مراكش الحمراء:

• مراكش مريم عماني
• نبيل الكفيفي بكلميم
• لحسن الامراني
• مبارك الطالبية
• مصطفى الشانطي
• محمد بوخليقي
• محمد الهراوي
• فؤاد التوني
• بدر الزهراوي القليعة
• عبد المنعم الإسماعيلي
• عبد المنعم مجي
• حسن الراجي
• حميد حمزة
• احمد ازهراوي (اعتقل خلال شهر غشت)
• إسماعيل الكويلالي ( اعتقل قبل أربعة أيام من كتابة هذا التقرير)

ظروف الاعتقال:

على إثر تأخر صرف المنح الدراسية الهزيلة وامام قرب موعد الامتحانات نظم مناضلو الاتحاد الوطني لطلبة المغرب بقيادة الفصيل المكافح النهج الديمقراطي القاعدي الماركسي اللينيني عدة معارك توجت بمسير خارج اسوار الجامعة، مما أدى الى تدخل عنيف لقوى القمع بكل تشكيلاتها، مما أدى الى نشوب مواجهات دافع فيها الطلاب عن حرمة الجامعة والحي الجامعي، وقد أدت التدخل الى اعتقال العشرات من المناضلات والمناضلين اطلق سراح بعضهم فيما تم الاحتفاظ ب 13 معتقلا وازيد من 20 متابعا اعتقل فيما بعد اثنان منهم وآخرهم كان يوم 17 شتنبر الحالي، وهؤلاء المناضلون اغلبهم ينتمي او يتعاطف مع النهج الديمقراطي

معتقلو الحركة الطلابية بموقع فاس – ظهر المهراز النهج الديموقراطي القاعدي على خلفية مؤامرة 24 ابريل:

– هشام بولفت (15 سنة) –
ياسين المسيح (15 سنة)
– عبد النبي شعول (10 سنوات) –
عبد الوهاب الرمادي (10 سنوات)
– بلقاسم بنعزة (10 سنوات)
– مصطفى شعول (10 سنوات)

ظروف الاعتقال :

خلال شهر أبريل 2014 حاول أحد قادة حزب العدالة التنمية الموجود على رأس الحكومة في المغرب ( هذا الشخص هو أحد المتورطين في اغتيال الشهيد التقدمي أيت الجيد بنعيسى بجامعة فاس عام 1993) القاء محاضرة منظمة من طرف “منظمة التجديد الطلابي وهي الذراع الطلابي لهذا الحزب الرجعي الظلامي، وإبان اعتراض مناضلي النهج الديمقراطي القاعدي على هذا التواجد نشبت مواجهات دامية بسن الطلاب سقط على اثرها وفي ظروف لازال يشوبها الغموض احد اعضاء هاته المنظمة الرجعية والذي حضر من جامعة أخرى للمشاركة في المواجهات. وقد استغل النظام الرجعي بالمغرب الحدث لشن حملة اعتقالات وحاكم مجموعة من المناضلين بأحكام قاسية، وقد حاول الحزب الملكي الرجعي الاخر الذي يحاول ارتداء جلباب الحداثة أي حزب الاصالة والمعاصرة الذي شكله صديق ومستشار الملك ان يستغل هاته الاوضاع من أجل استقطاب جزء من هؤلاء المعتقلين، وقد استطاع للأسف زرع بعض المندسين لكن دون أن يتمكن من جميع المعتقلين.

معتقلوا الحركة الطلابية بموقع فاس سايس:

• عبد الكريم الفيزازي سنتان من الإعتقال
• عبد المنعيم خشو سنتان من الإعتقال
• بهيجة الحمراني سنتان من الإعتقال
• مصطفى فاضل سنتان من الإعتقال
• رشيد الحمداوي سنتان من الإعتقال
• نورالدين أوعلي سنتان من الإعتقال
• المهدي ملوك سنتان من الإعتقال

• عبد الرحيم المبروكي سنتان من الإعتقال
• ميلود الصادقي سنتان من الإعتقال
• يوسف الدحماني سنتان من الإعتقال
• عبد العالي الإدريسي سنتان من الإعتقال

ظروف الاعتقال:

معارك طلابية توجت بمقاطعة الامتحانات وتدخل الأجهزة القمعية أدت الى مواجهات مع الطلاب المدافعين عن حقهم في تعليم شعبي ديمقراطي

معتقلوا الحركة الطلابية والنهج الديمقراطي القاعدي بموقع مكناس ماي 2016:

فــاطــمــة الــزهــراء ســاحــقــة. (2 سنتان)
2- زكــيــة بــيــا. (6 سنوات)
3- إكــرام بــورحــيــم. (6 سنوات)
4- حــمــزة الــحــمــدي. (6 سنوات)
5- رضــوان الــعــلــمــي. (6 سنوات)
6- ابــراهــيــم قــاســمــي. (6 سنوات)
7- يــاســيــن رحــال. (4 سنوات)
8- ابــراهــيــم الــطــاهــري. (4 سنوات)
9- زهــيــر بــلــعــيــاشــي. (لم يصدر فيه الحكم الصوري بعد)

ظروف الاعتقال :

شهدت جامعة مكناس (وسط المغرب) معركة نضالية طيلة الموسم الجامعي 2015/2016، وخلال شهر ماي وبالتزامن مع اطلاق سراح عنصرين ينتميان الى احد الجنحة الشوفينية للحركة الثقافية الامازيغية واللذان ساهما في اغتيال الشهيدين الحسناوي والطاهر الساسيوي سنة 2007، تم الدفع بإحدى العاملات بكافتيريا الكلية من اجل التقاط صور للمناضلين وتقديمها لعناصر التوجه الشوفيني وبعد ضبطها تم منعها من طرف مناضلي الاتحاد الوطني لطلبة المغرب من الولوج الى الكلية، لكنها احضرت مجموعة من المنحرفين في محاولة للاعتداء على الرفاق حيث أصيب رفيقان بضربات بواسطة شفرة حلاقة وامام هذا الهجوم دافع الرفاق عن حرمة الجامعة وبعد فرار المنحرفين تمت محاكمة النادلة بالمقهى من طرف الطلاب حيث حلق راسها ( رغم اختلافنا مع هذا الأسلوب الذي لم يراعي سنها وكونها امرأة مغرر بها في آخر المطاف).

هذا الخطأ تم استغلاله من طرف أجهزة النظام وأبواقه الإعلامية وبمباركة من أغلب القوى حتى التي تدعي الماركسية ( حزب النهج الديمقراطي وذراعه الحقوقي الجمعية المغربية لحقوق الانسان، حيث اصدروا بيانات تدين الرفاق وتطالب بمحاكمتهم كمجرمين وإنزال اشد العقوبات عليهم)، والغريب ان محاضر المحاكمة لم تشر الا عرضيا الى الحدث بقدر ما ركزت اهتمامها الى الانتماء السياسي للمناضلين باعتبارهم ينتمون او يتعاطفون مع النهج الديمقراطي القاعدي الماركسي اللينيني)

معتقلو الحركة الطلابية والنهج الديمقراطي القاعدي بموقع مكناس على خلفية أحداث 2012 :
ســفــيــان الــصــغــيــري. (5 سنوات) 11-
حــســن أهــمــوش. (5 سنوات) 12-
حــســن كــوكــو. (5 سنوات) 13-
مــنــيــر أيــت خــافــو. (5 سنوات)

ظروف الاعتقال :

عرفت سنة 2007 هجوما مسلحا قادته عناصر تنتمي الى الجناح الموغل في الرجعية للحركة الثقافية الامازيغية والتي ترى في كل ما هو عربي عدوا لها بغض النظر عن الانتماء الطبقي، وقد اسفرت هاته الهجمات على اغتيال الشهيدين عبد الرحمان الحسناوي بمدينة الراشدية جنوب شرق المغرب، والطاهر الساسيوي بوسط المغرب، ولم تكتفي العناصر الاجرامية بالقتل بل حاول على امتداد سنوات طويلة منع مناضلي النهج الديمقراطي القاعدي من ولوج الجامعة مما أدى الى مواجهات عنيفة، بل كان النظام يتدخل كل مرة لاعتقال المناضلين القاعديين ومنهم المناضلون أعلاه.

المعتقل السياسي طارق الحماني : اعتقل الرفيق سنة 2012 على إثر انتفاضة شعبية بمدينة تازة شمال شرق المغرب، وقد كان للطلاب دور كبير فيها وحوكم الرفيق الذي ينتمي إلى النهج الديمقراطي القاعدي الماركسي اللينيني ب 6 سنوات سجنا نافذا.

معتقلي احداث كديم ازيك بالصحراء الغربية:

نظم العديد من أهالي الصحراء الغربية التي تطالب بالاستقلال وتقرير المصير مخيما للمهمشين المطالبين بالاستقلال وكذا بإيقاف سياسة الريع التي ينهجها النظام المغربي في الصحراء كرشاوى لأعيان القبائل الصحراوية مقابل دفاعهم عن ” مغربية الصحراء”، وقد تدخلت الأجهزة القمعية لتفكيك المخيم مما أدى الى مواجهات عنيفة خلفت قتيلين في صفوف الجيش والدرك المغربي مما أدى الى اعتقال العديد من النشطاء السياسيين وكذا أبناء الجماهير الصحراوية التي دافعت عن المخيم، وقد قدموا لمحاكمة عسكرية وصدرت في حقهم أحكام تتراوح ما بين:

* المؤبد:

– ابهاه سيدي عبد الله
– إبراهيم الإسماعيلي
– باني محمد
– بوتنكيزة محمد البشير
– العروسي عبد الجليل
– الخفاوني عبد الله
– المجيد سيدي أحمد
– أحمد السباعي
– عاليا حسن (يوجد في حالة فرار)

* 30 سنة سجنا نافذا:

– أصفاري النعمة
– بانكا الشيخ
– بوريال محمد
– الداه الحسن

* 25 سنة سجنا نافذا:

– بوبيت محمد خونا
– الديش الضافي
– البكاي العربي
– الفقير محمد مبارك
– هدي محمد لمين
– لحسن الزاوي
– عبد الله التوبالي
– محمد التهليل

* 20 سنة سجنا نافذا:

– محمد اليوبي (متابع في حالة سراح مؤقت)
– خدا البشير

حرر بالرباط، المغرب في 17 من شهر شتنبر 2016

عن admin

Profile photo of admin

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

التخطي إلى شريط الأدوات