الجمعة , 23 يونيو 2017
وفاة التلميذ الدي أضرم النار في جسده بواد أمليل صباح اليوم بفاس

وفاة التلميذ الدي أضرم النار في جسده بواد أمليل صباح اليوم بفاس

files

علمنا من جهات متعددة وفاة التلميذ المسمى قيد حياته سعيد بوكريبات بالمركز الاستشفائي الحسن الثاني باس صبيحة اليوم الجمعة 24 يونيو 2016، حيث كان يتلقى العلاج من الحروق بسبب لإقدامه على حرق نفسه يوم  الجمعة 8 يناير 2016 بثانوية الوحدة بواد أمليل.

حيث أقدم الشاب سعيد بوكريبات على إضرام النار في جسده احتجاجا على رفض إدارة المؤسسة طلبه بإرجاعه لمتابعة دراسته، خصوصا بعد موافقتها على إرجاع بعض من قدموا طلب الاستعطاف.

حيث توجه الضحية البالغ من العمر 19 سنة إلى ادارة المؤسسة لأجل الحصول على شهادة مدرسية، وبعد رفض طلبه من طرف  أحد الحراس العامين، أقدم على إضرام النار في جسده بحسب تصريحات لزملائه ولمن حضر الواقعة.
وقد أطهر فيديو تم تصويره أثناء الواقعة يظهر إخماد ألسنة النيران المشتعلة بالتلميذ من طرف أحد أفراد الأمن الخاص بالمؤسسة بقنينية إخماد الحرائق، فيما يردد التلميذ  ” أنا ضيعت أنا ضيعت … نتا السبب نتا السبب هاهو لي ضيعني في قرايتي شهدوا شهادة الحق “.

عن admin

Profile photo of admin

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

التخطي إلى شريط الأدوات