الإثنين , 16 أكتوبر 2017
عزيز المنبهي :ادارة المخابرات …والتعسف و الشطط في استعمال السلطة و الانتقام تناهض ابسط حقوق المواطنات .

عزيز المنبهي :ادارة المخابرات …والتعسف و الشطط في استعمال السلطة و الانتقام تناهض ابسط حقوق المواطنات .

CIMG5280

و لا زال شعبنا يكتشف ، و سيكتشف أكثر مستقبلا ، حجم و هول الاستغلال و الاضطهاد و القهرو المس بالكرامة و التعسف و الشطط في استعمال السلطة و الحيف و الاقصاء و الحرمان من ابسط الحقوق التي تعرضت ، و لازالت تتعرض له المرأة المغربية ، العادية ، و المناضلة بوجه خاص ….تماما كما اكتشف ، و على امتداد ما يزيد من 60 سنة من الاستعمار الجديد ، و لازال سيكتشف أكثر ، حجم و هول الجرائم و المآسي و المعانات التي مارسها نظام القهر و الاضطهاد ، و ادارات دولة الاستعمار الجديد ، المتعفنة ، في حق نساء و رجال شعبنا ، من جرائم سياسية و اقتصادية و اجتماعية ، تمثلت في القمع الدموي لكل انتفاضات شعبنا الثائر و نضالات العمال و الفلاحين و الجماهير الكادحة و المستغلة و المفقرة و المهمشة …و في قافلة الشهداء و المختطفين و المنفيين و مجهولي المصير ، و في اللاف من الجرحى والمعطوبين و المعتقلين و مئات المحاكمات الصورية و عشرات القرون من الاحكام التعسفية و الجائرة ، و في اغتصاب و تعنيف النساء و الاطفال ، وفي الاستغلال الوحشي ، و النهب و الرشوة و السرقة و السطو و الاحتيال على أراضي و أموال و خيرات بلادنا و شعبنا ورهنها و بيعها للراسمال العالمي و ربط بلادنا بعجلة الامبريالية و الصهيونية و الرجعية العالمية ، و في تزوير ارادة الشعب و مصادرة حقه في تقرير مصيره و ممارسة سلطته و سيادته على أرضه و خيراته و الاجهاز على حقوقه و حريته و كرامته …لا زال شعبنا سيكتشف أحداثا لم نسمع بها بعد ، و في العديد من مناطق البلاد ، و في اوساط الشعب الفقير و المهمش ، أحداث لازالت لم تكشف و تفضح بعد من ممارسة ادارات الدولة ، في القمع و الاضطهاد و التعسف و الشطط في استعمال السلطة و النفود ، و في الرشوة و النهب و السرقة و الابتزاز …لازال شعبنا سيكتشف مقابر فردية و جماعية جديدة ، و اسماء شهيدات و شهداء جدد ، و حالات التعسف و الخرق السافر للحريات و العنف و الاغتصاب و التحرش في حق النساء و الاطفال …ان حالة المناضلة أمينة بحيرة ، التي أكتشفها اليوم ، و التي لن تزيد الا من سخطنا و غضبنا و رفضنا و ادانتنا لهدا النظام الفاشي ، و لمؤسساته و اداراته السياسية و الاقتصادية و الاجتماعية اللاوطنية و اللاديمقراطية و اللاشعبية ، ليست الا حالة نكتشفها اليوم ، من آلاف الحالات التي لم نكتشفها بعد ، و واحدة من الادلة القاطعة على ما اشرت اليه أعلاه ، و على العداء الدائم و المستمر لنظام القهر و الاضطهاد لكرامة و حقوق المواطنات و المواطنين ، حتى البسيطة منها . كل التضامن مع المناضلة أمينة بحيرة ، و مع أبنائها و عائلتها …و الخزي و العار لمصادري حقوق الشعب و المواطنين .

عن admin

Profile photo of admin

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

التخطي إلى شريط الأدوات