الأربعاء , 18 أكتوبر 2017
عزيز المنبهي : المشروع الرجعي للظلاميين و الشوفينيين وجهان لعملة واحدة مع اختلاف اللغة

عزيز المنبهي : المشروع الرجعي للظلاميين و الشوفينيين وجهان لعملة واحدة مع اختلاف اللغة

٢٠١٥٠٥٢٧_١٠٣٤٢٠

” حضور حسن أوريد المؤرخ ( و الناطق الرسمي ) السابق للمملكة، وأحمد الدغرني الأمين العام للحزب الأمازيغي الديمقراطي المنحل سابقا، وأوزين أحرضان نجل المحجوبي أحرضان مؤسس حزب “الحركة الشعبية”، بالإضافة إلى صلاح أبونا الناشط الأمازيغي الجزائري.” ……………..لا ينقصهم سوى حليفهم الموضوعي ( الاخ- العدو ) ، صنيعة المجرم ادريس البصري ، المهرج الظلامي بنكيران ، ليكتمل التحالف ” المقدس ” الرباعي الرجعي ضد وحدة الشعب المغربي الدي قاوم ، مند عيد الكريم الخطابي و رفاقه ، ايديلوجية التقسيم و خلق النعرات و النزاعات الاستعمارية – الشوفينية – العنصرية في صفوفه …بئس المشروع الرجعي للظلاميين و الشوفينيين ، الدي لا يختلف سوى في اللغة .»———————————- عشرات من ما يسمون أنفسهم ” زعماء ” امازيغ ، خانوا شعبنا ، العربي – الامازيغي ، بتحالفهم مع الملكية القروسطية و و تعاملهم و تواطئهم مع الاستعماريين الفرنسي و الاسباني ، و حملوا السلاح بجانب جيوش هدين الاستعمارين ضد عبد الكريم الخطابي ، وضد رفاقه في السلاح ، و ضد تمرد و انتفاضات شعبنا ، الامازيغي – العربي ، في الريف و الاطلس على حد سواء ، و وقعوا على ظهائراستعمارية وعلى مشاريع و مخططات و برامج ملكية- استعمارية لقتل اللغة و الثقافة الامازيغية ، و اللغة و الثقافة العربية ، على حد سواء ، لصالح اللغة و الثقافة الاستعمارية ، اسبانية كانت او فرنسية …و تولوا مناصب عليا في كل حكومات الملكية العلوية ، ( العربية ، و ممثلة امارة المسلمين ، في كل الدول الاسلامية ، العربية منها و الافريقية و الاسيوية ، و العضوالبارز و النشط في مجيمعات الاسلاميين عبر العالم ، عرب و امازيغ و من كل الاجناس ) …، على حد سواء ، و شاركوها التعامل و التواطئ مع الامبريالية و الصهيونية و الراسمال العالمي ، للمزيد من السيطرة و الهيمنة و النهب و تثبيت الاستعمارالجديد ، و شاركوا في استغلال و قمع و قهر شعبنا ، و في سرقة اراضيه و أمواله و خيراته، و دوس و اهانة كرامة رجاله و نسائه ، عرب و امازيغ ، و نشروا الفكر الظلامي و الخرافي ضدا على الفكرالتقدمي و الديمقراطي و الانساني التحرري لشعبنا ، …هؤلاء ” الزعماء الامازيغ ” الخونة ، وضعوا أياديهم القدرة و الدموية في الايادي القدرة و الدموية ل ” زعماء مغاربة عرب ” ، تواطئوا هم ايضا مع الاستعمارين الفرنسي و الاسباني ، و تحالفوا مع الملكية الخائنة ، جنبا الى جنب مع ” اخوانهم الامازيغ ” و خدموا اهدافها في تركيع شعبنا و قهره و استغلاله و نهب اراضيه و خيراته و امواله و دوس كرامته …و لازال ممثليهما ، معا ، و الى حد كتابة هده السطور ، ماجورين من طرف البرجوازية الكمبرادورية و نظامها الملكي الفاشي ، في كل مؤسسات دولته ” العميقة ( ؟ ) …او دولة ” المخزن ” ( ؟ ) او دولة ” الملكية البرلمانية المتعارف عليها دوليا ” ( ؟ ) …و في خدمة الامبريالية و الصهيونية و الراسمال العالمي و نظامهم الاستعمار الجديد في بلادنا …الدين ينهبون و يستغلون و يضطهدون شعبنا ، بكل مكوناته و مقوماته التالريخة التحررية ، و باللغتين الامازيغية …و العربية ، في نفس الوقت ……… قوى الاستغلال و الاضطهاد و القمع و النهب والاجهاز على حقوق شعبنا الثقافية و الاجتماعية و الاقتصادية ، و اغتصاب ارادته و سحق تطلعاته و مصادرة سيادته و سلطته و حقه في تقرير المصير …هده القوى تنتمي الى تحالف طبقي بورجوازي -امبريالي – صهيوني واحد ، دينه و لغته و ثقافته و اهدافه و مخططاته واحدة : استغلال و قهر و اضطهاد و مص دم و عرق جماهير شعبنا الكادحة و المسحوقة و المضطهدة ، نساءا و رجالا و اطفالا ، ” امازيغ كانوا ام عربا ” ، هده الجماهير التي لا شيئ يوحدها أكثر من كونها تنتمي لطبقات الشعب المستغل و المضطهد ، عمالا و فلاحين و فقراء و مهمشين … سوى كونها عرضة للاستغلال و القهر و الاضطهاد …. الطبقي ، ” الوطني ” – الامازيغي – العربي ، و العالمي ، الراسمال الامبريالي – الصهيوني . يا جماهير شعبنا المستغلة و المضطهدة …اتحدي .

عن admin

Profile photo of admin

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

التخطي إلى شريط الأدوات