الجمعة , 23 يونيو 2017
فاطمة الزهراء فكار : رسالة من الآهات…!!

فاطمة الزهراء فكار : رسالة من الآهات…!!

رسالة من الآهات…!!

آه لو تعلم…

آه لو تعلم كمَّ الآهات المتزاحمة بداخلي، كل تنهيدة تحتوي ألما مؤلما ما أنا بقادرة على وصفه…!!

آه لو تعلم كم أن الحياة توجعني و العيش فيها يقربني من الموت خطوات متسارعة ببطئ…!!

آه لو تعلم أن التي معك و أمامك و حولك، حاضرة كانت أو غائبة ما هي إلا حطام إنسانة تلاشت عبر الزمن و بين طيات قسوته…!!

آه لو تعلم أن ما يحز في قلبي كل هذه السنين أني لم أبح بما فيه -و لا أستطيع اللحظة –

آه لو تعلم أن طريقة السؤال توجعني بقدر ما يقتلني كتم الجواب…!!

آه لو تعلم أن هناك أسئلة أهم و أعمق من:

– هل شبعت؟؟ هل أكلت جيدا ؟

– أ أنت بحاجة إلى المال ؟؟

– هل ينقصك شيء من الأغراض…؟

كلها أسئلة تشعلة لهيب الحرقة بفؤادي و أحبس غضبي و أجيب بالرفض أو الإيجاب.

لكنك لا تعلم ما أنا بحاجة له من الأسئلة!!

إسألني و لو لمرة:

-كيف حالك ؟؟

هل أنت سعيدة في حياتك  ؟؟

هل أنت راضية و مرتاحة ؟؟

و الله هناك ما هو أهم من الضروريات ، هناك الكماليات و الإستثناءات التي أفتقدها بشدة…

ليست كل إجابة صدرت مني هي إجابة ، أنا فقط أساير الوضع الراهن، و الحال أني يتيمة من شعور يسمى “الإحساس”

لا حاجة لي بالماديات بقدر ما أتوق لنفض الغبار عن المعنويات…!!

آه لو تعلم أني بسيطة، بسيطة بشكل مبالغ و لا أريد الكثير بقر ما أتشوق للحصول على الأعمق في كل شيء…!!

آه لو تعلم أن قبولي هو رفض يخجل من إشهار نفسه علنا…!!

آه لو تعلم أن ما بداخلي يدميني و ما أظهره يشقيني و ما أخفيه يدمرني…!!

آه لو تعلم أن الصوت الذي تسمعه ما هو بصوتي، و كلامي معك ما هو بكلامي، و ضحكي معك ما هو بضحكي، و أني “أنا” التي معك لست بأنا، شيء آخر” أنا “…!!

آه لو تعلم أني سئمت التشتت الذي يختلجني بقهر فتاك…!!

آه لو تعلم كمَّ الحزن الراكع غصبا في كياني…!!

أقف مترددة  على حافة تحديات عدة، ما أنا بعارفة و لا جاهلة… أنا تائهة أطلب العون و ما من أذن تسمع أنيني المبحوح…!!

آه لو تعلم ، أو بالأحرى تسمع مناداتي لك بقلبي سرا ، فصوتي قد غاب يوم أبى القلب الصراخ جهرا…!!

آه لو تعلم إلى من أكتب هذه الكلمات…

                                                                    الحالمة                                                                                                                فاطمة الزهراء فكار

عن che freedom

Profile photo of che freedom

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

التخطي إلى شريط الأدوات